الــــــخـــــــــوبــــــــــة


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالة إلى كل مهموم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رسالة إلى كل مهموم   الثلاثاء مارس 16, 2010 2:37 am


بسم الله الرحمن الرحيم

مع إدراكنا أن الحزن لا يغير من الواقع شيئاً ، وأن الحزن لا يغسل الهموم أبداً ...!

إلا أننا في بعض الأحيان نجد أنفسنا وسط أمواج متلاطمة من الحزن والألم والقلق

والإكتئاب ، وقد نشعر برغبة جامحة للبكاء والأنين.. فقط ليخرج ما في القلب من

قهر مكبوت أو رواسب نفسية مؤلمة لكي نرتاح ..!

وهذا لا بأس به ما دمنا نشعر بالراحة مع إنهمار الدموع .. وقد قال بعضهم

« لم يخلق الدمع لأمر عبثاً .. الله أدرى بلوعة الحزين ».


ولكن هلا جعلنا تلك الدمعة التي تتدحرج فوق صفحة شاحبة من وجه مظلوم

نكبته الأيام في حياته ..؟!

هلا جعلناها في لحظة ذل وانكسار بين يدي المولى جل وعلا والتجأنا اليه سبحانه وتعالى بالدعاء ..؟!


فكم كشف الله بالدعاء من هموم وفرّج به من الكروب وفتح به أبواب الأمل.

أخي المهموم .. أختي المهمومة :-

حينما تشعر أنك بمنتهى الضعف وأن الدنيا قد أظلمت في وجهك

فهلا قمت من مكانك وتوضأت وصليت ركعتين أو أكثر ثم رفعت أكف الضراعة إلى

مولاك وقلت : « اللهم اني عبدك وابن عبدك وابن امتك ناصيتي بيدك ماض في َّحكمك عدل فيَّ قضاؤك. اسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحداً من خلقك أو أنزلته في كتابك أو إستأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي ».

« اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال».

«لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض رب العرش الكريم».

فعليك أخي بالدعاء مهما تأخرت الإجابة قال: ابو الدرداء رضي الله عنه:
«من يكثر قرع الباب يوشك ان يفتح له ومن يكثر الدعاء يوشك ان يستجاب له».

وفي بعض ما أوصى الله الى نبي من أنبيائه « هب لي من قلبك الخشوع ومن بدنك الخضوع ومن عينيك الدموع وادعني فإني قريب ».

ويقول عليه الصلاة والسلام « إن الله حيي كريم يستحي إذا رفع الرجل يديه ان يردهما صفرا خائبين ».

جاء رجل الى مالك بن دينار رحمه الله فقال: « إني اسألك بي لله أن تدعو لي فأنا مضطر. قال: إذاً فاسأله فإنه يجيب المضطر إذا دعاه ».

وأخيراً إن مجرد إفضاء الإنسان لمشكلاته ، وهمومه ، والتعبير عنها إلى شخص آخر يسبب له راحة نفسية ... ويؤدي الى تخفيف قلقه وحزنه ...

فما بالك بمقدار التحسن الذي يمكن أن يطرأ على الإنسان اذا أفضى بمشكلاته لله تعالى ..؟

فليس غيره من يزيح همك ..

وليس غيره من يريح قلبك ..

وليس غيره من يعيد الطمأنينة إليك ..

أعاننا الله وإياكم وجعلنا ممن إذا دعاه استجاب


مع خالص التحية

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
المدير العام

المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى كل مهموم   الثلاثاء مارس 16, 2010 4:09 am

حينما تشعر أنك بمنتهى الضعف وأن الدنيا قد أظلمت في وجهك

فهلا قمت من مكانك وتوضأت وصليت ركعتين أو أكثر ثم رفعت أكف الضراعة إلى

مولاك وقلت : « اللهم اني عبدك وابن عبدك وابن امتك ناصيتي بيدك ماض في َّحكمك عدل فيَّ قضاؤك. اسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحداً من خلقك أو أنزلته في كتابك أو إستأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي ».

« اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال».

«لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض رب العرش الكريم».

جزاك الله خيرا أخي الفارس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إن الفارج الله
مشرف
مشرف



الأوسمة والأنواط
وسام التميز وسام التميز: 1

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى كل مهموم   الثلاثاء مارس 16, 2010 4:17 am

لا تسألنَّ بُنَيَّ آدمَ حـاجةً *** وسل الذي أبوابُهُ لا تحجبُ
اللهُ يغضبُ إن تركت سؤالَه*** وبنيُّ آدمَ حين يُسألُ يغضبُ




لـــــك خالــــــــــــــــص الــــــــــــــــــــــــــــود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة إلى كل مهموم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــــــخـــــــــوبــــــــــة :: المنتدى العام-
انتقل الى: